EULOGY: Fare thee well Dr. Sidiga

“For the web of life
Has woven what is to be
But you must still chose
Your own path, you will see
And lastly, the Wise Woman said to me
To listen to the Wise one
That dwells within me
To walk my path in balance”…
(Author Unkown)

A sorrow that is deep and personal looms in our hearts at SIHA Network, as Sidiga Washi has left us silently and suddenly. Sadly, she still had a life of giving and serving  cut short by her unexpected passing.
Sidiga Washi passed away suddenly on Wednesday, 3rd October in Addis Ababa, where she was attending a work-related meeting.

Her story is an inspiring one to many women and girls. She was married off at a young age but persevered to complete her high school studies. Not letting marriage and family obligations deter  her from her goals, Sidiga  went on to attain a degree, masters and finally PhD in Family and consumer sciences education with an emphasis on nutrition form Iowa State University.

She has been a fundamental contributor and one of SIHA’s  solid advocates  and supporters in Sudan and across the Horn of Africa. Sidiga served as SIHA Chairperson  between 2004-2007 and later she became part of the  advisory to the SIHA Board of Directors.   Her vast knowledge, expertise and skills made her a brilliant strategic thinker and visionary. Her calm personality, integrity and uncompromised support   and dedication for women rights in this part of the world, will be dearly missed.

During her life, Sidiga held numerous noteworthy positions such as Professor of Family and Consumer Sciences/Community Nutrition and former Dean of the School of Family/Health Sciences at Ahfad University for Women, Sudan; she served in many leadership positions as a National Project Director for a Reproductive Health/Family Planning, Eradication of Harmful Traditional Practices Project of Ahfad University in collaboration with the United Nations Fund for Population Activities (UNFPA) and Vice President for Africa Region for the International Federation of Home Economics for the cycle 2006-2010.

As SIHA team we will miss her terribly. A woman of her quality combining  professionalism, wisdom   and compassion is rare to encounter. Sidiga left a vacuum  that is going to be hard to fill.
Rest in Peace.

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)

وداعا اختنا الغالية د. صديقة وشي  

بحزن عميق  واسي بالغ  ننعي نحن في شبكة صيحة  صديقتنا واختنا  دكتورة  صديقة وشي التي  تركتنا  بشكل مفاجئ ودون انزار توفيت صديقة  وشي يوم الأربعاء 3 أكتوبر في  أديس أبابا ، حيث كانت تشارك في  اجتماعًا بالعاصمة الاثيوبية غادرتنا صديقة  في عُجالة  بينما كان  لايزال .امها نوات من العطاء للعمل العام الذى وهبتة حياتها ولأسرتها الصغيرة التي كانت  تتطلع الي وجودها ودعمها

رغم تواضعها الجم فأن لصديقة قصة  ملهمة للعديد من الفتيات. حيث تزوجت في سن مبكرة ولكنها  ثابرت  لإكمال دراستها رغم  الالتزامات الزوجية والأسرية  حتي حصلت علي درجة  الماجستير و درجة الدكتوراه في علوم الأسرة والعلوم الاستهلاكية مع التركيز على التغذية من جامعة ولاية أيوا  في الولايات المتحدة

لقد كانت  صديقة  مساهمة أساسية  وراسخة  للعمل الذى تقوم به  شبكة  صيحة في السودان وعبر القرن الإفريقي،  وذلك  لأكثر من 15 عاما. تولت صديقة منصب  رئيسة   مجلس ادارة الشبكة  ما بين 2004-2007 وبعد ذلك أصبحت  في رئاسة المجلس الاستشاري للشبكة.   بخبرتها الواسعة  ومهاراتها وحكمتها وبصيرتها النافذة ، دعمت صديقة شبكة صيحة  خلال العديد من الاوقات الصعبة والمحن

خلال  مسيرة حياتها الزاخرة، شغلت صديقة  العديد من المناصب  الهامة.  فقد عملت   كمحاضرة  ومشرفة دراسات عليا ومستشارة   في علوم الأسرة والمستهلك  والتغذية   لسنوات عديدة في جامعة الاحفاد  وغيرها من المؤسسات الاكاديمية في السودان والخليج العربي.   كما تولت منصب العميدة لكلية  علوم الأسرة  والتغذية  في جامعة الأحفاد للبنات . وعملت، كمديرة للمشروع الوطني  للصحة الإنجابية / وتنظيم الأسرة ، و مشروع مكافحة العادات الضارة التابع لجامعة الأحفاد بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للأنشطة السكانية (UNFPA) و انتخبت نائب الرئيس لمنطقة إفريقيا لاتحاد الاقتصاد المنزلي للدورة من  2006-2010

نحن في شبكة صيحة سنفتقد  صديقة بشدة،  بحضورها العامر وإسهاماتها المخلصة.  فمن النادر أن نصادف انسان  ذو خصال نادرة وحميدة مثلها. جمعت صديقة  صفات  نادرة، ما بين  المهنية، الالتزام ، الاخلاق الرفيعة والحكمة والهدوء  والرحمة
.تركت  صديقة  فراغ سيكون من الصعب ملؤه

.خالص التعازي لأسرتها  وزوجها واصدقائها واحبائها 

إِنَّ الْمُسْلِمِينَ وَالْمُسْلِمَاتِ وَالْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَالْقَانِتِينَ وَالْقَانِتَاتِ وَالصَّادِقِينَ وَالصَّادِقَاتِ وَالصَّابِرِينَ وَالصَّابِرَاتِ وَالْخَاشِعِينَ وَالْخَاشِعَاتِ وَالْمُتَصَدِّقِينَ وَالْمُتَصَدِّقَاتِ وَالصَّائِمِينَ وَالصَّائِمَاتِ وَالْحَافِظِينَ فُرُوجَهُمْ وَالْحَافِظَاتِ وَالذَّاكِرِينَ اللَّهَ كَثِيرًا وَالذَّاكِرَاتِ أَعَدَّ اللَّهُ لَهُمْ مَغْفِرَةً وَأَجْرًا عَظِيمًا

.وإنا لله وإنا إليه راجعون

LEAVE REPLY

Your email address will not be published. Required fields are marked *